راعي الكنيسة

أبونا / مينا سمير

 أبونا / مينا سمير
 أبونا المتنيح / مينا سمير
"كَهَنَتُكَ يَلْبَسُونَ الْبِرَّ، وَأَتْقِيَاؤُكَ يَهْتِفُونَ" (سفر المزامير 132: 9)

تاريخ الميلاد : 04-03-1978
الاسم قبل الكهنوت :صفوت
الوظيفة قبل الكهنوت: موظف
تاريخ الكهنوت 22-06-2013
سيم بيد قداسة البابا المعظم الانبا تواضروس الثاني وفي خدمة نيافة الاسقف المكرم الانبا يوليوص اسقف مصر القديمة
انتقل الي الامجاد السماوية فجر يوم الاربعاء 16 مارس 2016 بصورة مفاجئة عن عمر يناهز 38 عام كان ملتصقاً بالكنيسة منذ الصغر فبدأ خدمته في سن مبكر بكنيسة السيدة العذراء والملاك ميخائيل الاباصيري بعين شمس الشرقية من خلال التربية الكنسية بجميع مراحلها كما خدم فترة بكنيسة مارجرجس عين شمس ولنشاطه الواضح اتسعت خدمته لتشمل منطقة الطاحونة بمصر القديمة وفي الثاني والعشرين من يونيو 2013 سيم كاهناً علي مذبح كنيسة الامير تادرس المشرقي بالمنطقة بيد قداسة البابا تواضروس الثاني، وقد رقد في مدافن اباء كهنة مصر القديمة بكنيسة القديس العظيم مارلوقا الطبيب.
وَلَمَّا كَمِلَتْ أَيَّامُ خِدْمَتِهِ مَضَى إِلَى بَيْتِهِ
لوقا 23:1
     
------

أبونا المتنيح القمص / تادرس عبده

أبونا المتنيح القمص / تادرس عبده
أبونا المتنيح القمص / تادرس عبده
1941 - 2012
الاسم قبل الكهنوت : وديع عبده باسيلي
 مكان الميلاد : حارة السقايين تاريخ الميلاد : 8-3-1941
الدعوة الى الكهنوت بيد نيافة الاسقف الانبا متاؤوس اسقف مصر القديمة الاسبق
سيم كاهناً في 10-11-1983 علي كنيسة ودير الامير تادرس المشرقي بمصر القديمة وسيم فى نفس اليوم القس كيرلس سدراك كاهن كنيسة السيدة العذراء بابليون الدرج وقضي الاربعين يوماً في دير الانبا بيشوي العامر بصحراء وادي النطرون

الخدمات بالكنيسة : اهتم بتاسيس مدارس الاحد بالكنيسة وكذلك تسليم الالحان واعداد خدمة حفظ الالحان بالكنيسة
رحلة المرض : عملية لتوسيع شرايين اليد عملية لتوسيع شرايين القلب " استبدال 4 شرايين من القلب" الفشل الكلوي وتوقف احدي الكليتين تماماً والثانية تعمل 20% فقط ثم توقف الكليتين تماماً وكان يغسل الكلي في الاسبوع 3 مرات
ترقيته الي رتبة قمص : سيم قمصاً بيد الانبا باخوميوس يوم 18-7-2012 بالكاتدرائية المرقسية بالعباسية
قضي ايامه الاخيرة فترات طويلة علي فراش المرض لايستطيع القيام من علي السرير لضعف حالته الصحية
 القداس الاخير بكنيسة الامير تادرس تفاجأ الجميع يوم الحمعة الموافق 28-9-2012 بقدوم ابونا تادرس عبده وكان في الكنيسة القمص اندراوس افا مينا وقال له هنصلي قداس غروغوري النهاردة وبالفعل صلي القداس وكان يصلي بحرارة وينظر الي كل ركن من اركان الكنيسة ويبتسم ويسلم علي الشعب وقد احتجبت الدموع من عينه ولم يعرف احد انه كان القداس الاخير
ال 24 ساعة الاخيرة :من حياته في صباح يوم الاحد 21-10-2012 جاء اليه القمص اندراوس افا مينا وناوله من الاسرار المقدسة .. بعد ذلك طلب ان يري خدام والشمامسة وكان يسلم علي الجميع ويقولهم وحشتوني .. وبعد ذلك قال للجمتمعين من حوله خلاص هانت
يوم الاثين 22-10-2012 صعدت نفسه الطهارة الي السماء
وَلَمَّا كَمِلَتْ أَيَّامُ خِدْمَتِهِ مَضَى إِلَى بَيْتِهِ
                                                 لوقا 23:1



TAG